الاستشاراتالتغذيةالحميات الغذائيةزيادة الوزن

التخلص من النحافة وكيفية زيادة الوزن للحصول على جسم مثالي

يتسبب نقص الوزن الزائد في الكثير من المشاكل الصحية والقلق الزائد خاصة عند عدم تحديد المصاب لمسببات النحافة ومواجهة صعوبة التخلص منها ..

التخلص من النحافة :

  • يعاني الكثيرون من نقص زائد في الوزن وعدم القدرة على التخلص من النحافة والحصول على جسم مثالي.
  • وذلك نتيجة للتغذية وأسلوب الحياة اليومي وهو العامل المشترك بين المعانين من النحافة.
  • بالإضافة إلى عدة مسببات إضافية بجانب التغذية تتفاوت بين المصابين تسهم في نقص الوزن بشكل مفرط غير طبيعي.
  • وبالتالي العامل الأساسي في المعاناة من النحافة هو التغذية وأسلوب الحياة المعيشي.
  • وفيما يلي تعرف على أهم مسببات نقص الوزن الزائد وكيفية التخلص من النحافة وأبرز النصائح الواجب اتباعها :

مسببات النحافة :

  • في كثير من الأحيان يكن نقص الوزن علامة ظاهرية على التمتع بصحة جيدة.
  • ولكن النقص الزائد عن الحد يؤدي إلى كثير من المشاكل الصحية وإعاقة الوظائف الحيوية بالأجهزة والأعضاء الداحلية.
  • أما عن المتسبب الرئيسي للنحافة فهو فقدان الشهية سواء الناتج عن عامل وراثي جيني أو عامل بيئي وطبيعة التغذية.
  • حيث يتأثر الغالبية بطبيعة العمل والحياة اليومية دون الإكتراث في كثير من الأحيان للوجبات الرئيسية.
  • كما يمكن أن ينتج فقدان الشهية عن الإصابة بمرض مثل عسر الهضم أو مرض السكري.
  • كذلك الإصابة بسوء الامتصاص وخروج الطعام مع البراز.
  • بالإضافة إلى عدم منح الجسم الراحة التامة والسهر المتواصل خلال فترات الليل مما يعيق كافة الزظائف الحيوية.
  • ومن الجدير بالذكر التعرض لضغوطات نفسية والإصابة بالاكتئاب هي أبرز مسببات فقدان الشهية ونقص الوزن الزائد.
  • وأيضاً الإصابة بأنيميا أو فقر الدم أحد أهم مسببات النحافة.
  • كذلك اضطرابات الغدة الدرقية وزيادة معدل الحرق بالجسم بشكل أعلى من الطبيعي.
  • بالإضافة إلى الاضطرابات الهرمونية خلال فترة المراهقة.
  • كما يتسبب زيادة النشاط البدني دون تغذية مناسبة إلى الإصابة بالنحافة بشكل أسرع.
  • وبالتالي بمجرد تحديد المتسبب الرئيسي في الإصابة يمكن التخلص منه والبدء في اتباع نظام غذائي يومي صحي.
  • فعملية زيادة الوزن والتخلص من النحافة قد تتطلب وقتاً أطول من المتوقع مع ضرورة الإلتزام بالتغذية السليمة.

كيفية التخلص من النحافة :

  • يمكن التخلص من النحافة بمجرد تحديد المسببات وتغيير أسلوب ونمط الحياة اليومي.
  • في البداية عند عدم تحديد المصاب للسبب الرئيسي يمكن عمل تحاليل البراز والدم والسكري وتحاليل الغدة الدرقية.
  • وذلك للتحقق من امكانية الإصابة بأي من الأمراض المتسببة في النحافة.
  • وبعد الاطمئنان من عدم الإصابة أو بمجرد علاج المتسبب الرئيسي يمكن البدء في نظام غذائي يومي للحصول على جسم مثالي.
  • كما يجب البعد عن السهر قدر الإمكان ومحاولة ممارسة نشاط رياضي بصورة منتظمة يومية بشكل غير مفرط.
  • أما عن النظام الغذائي فيجب الإلتزام بمواعيد الوجبات اليومية الثلاث الرئيسية.
  • كما يجب على الشخص تناول الأطعمة المحببة والتي يفضلها عن غيرها.
  • مع إضافة سعرات حرارية ودهون صحية للوجبات من خلال المسكرات والزبيب والسمسم.
  • كذلك يجب الإكثار من نسبة البروتينات الحيوانية والنباتية بشكل أكبر مع ضرورة تجنب الدهون الغير صحية.
  • ويجب أيضاً الاهتمام بتناول الفاكهة الصحية بشكل دوري منتظم كحصص يومية ووجبات إضافية.
  • أو العصائر الطبيعية بإضافات من السكر أو العسل أو الألبان.
  • ومن الجدير بالذكر أن الكميات ليس بالضرورة خلال الأيام الأولى أن تكن عالية جداً.
  • ولكن تتم الزيادة بشكل تدريجي يومي مع متابعة المصاب لكميات الطعام ومحاولة الزيادة قدر الإمكان.
  • كما يجب البعد عن الضغوطات النفسية والعصبية وتجنب التأثر السلبي بتلك الضغوطات.
  • فيجب الفصل بين التغذية ومشاكل الحياة اليومية بأنواعها للقدرة على التخلص من النحافة.
  • كذلك تساعد التغذية السليمة مع راحة الجسم والنوم بشكل صحيح في زيادة الإدراك والقدرة على الابتكار.
  • وبالتالي القدرة على معالجة تلك المشاكل اليومية بصورة أفضل.

نصائح هامة لمصابي النحافة :

  • يمكن اتباع بعض النصائح الهامة بجانب التغذية للمساهمة في التخلص من النحافة بشكل نهائي والحصول على جسم مثالي.
  • فيجب تغيير أسلوب الحياة تماماً إلى حياة صحية سواء بالتغذية والنوم الليلي وإراحة الجسم بشكلٍ كاف.
  • كذلك يمكن تناول مكملات غذائية في حالة فقدان الشهية أو تناول أدوية تتسبب في انعدام الشهية.
  • مع ضرورة الاستشارة الطبية لتناول تلك المكملات مع الأدوية.
  • كما يجب الإلتزام بمواعيد الوجبات الرئيسية بشكل ثابت، وإضافة وجبات أخرى يومية قدر الإمكان.
  • ومن الجدير بالذكر ضرورة معالجة العامل النفسي منذ البداية.
  • كذلك الأكل مع العائلة والأصدقاء إن أمكن وليس بالضرورة الاستمتاع بالوجبات.
  • فيمكن مشاهدة التلفاز والميديا المحببة عند تناول الوجبات إن أمكن.
  • وبالتالي يجب الاهتمام بصحتك الجسدية والنفسية لأقصى حد ومحاولة عدم إهدارها قدر الإمكان.
  • كما يُنصح بمنح الجسم فترة مناسبة من أسبوعين إلى شهر للوزن ومعرفة التقدم.

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى