أمراض الأنف والأذن والحنجرةالأمراض المعدية

لقاح موديرنا : تعرف على آلية العمل وفعاليته في مواجهة فيروس كورونا ..

ثم التصديق على لقاح موديرنا في الاستخدام الطارئ بجانب اللقاحات المتاحة في محاولة التصدي لفيروس كورونا ..

لقاح موديرنا :

  • أصدرت شركة كوديرنا لقاح ثبتت فعاليته في التقليل من نسبة الإصابة بفيروس كورونا.
  • كما ثبُّت استخدامه بشكل آمن بعد خضوعه لاختبارات السلامة.
  • كذلك تم ترخيص الاستخدام الطارئ للقاح موديرنا للبالغين أكبر من 18 سنة من قبل منظمة الصحة العالمية.
  • وذلك بعد ثبات الدراسات والتجارب السريرية وفعالية اللقاح.
  • ومن الجدير بالذكر التشابه بينه وبين لقاح فايزر من حيث استخدام الحمض النووي المرسال.
  • كما أشار المسئولين بأن استخدام اللقاح يعد خطوة هامة في محاولة التصدي لموجات فيروس كورونا.
  • وقد شكل اللقاح نسبة تقرب من 95% في تقليل نسبة الإصابة.
  • وفيما يلي تعرف على آلية العمل وأوجه الشبه والاختلاف مع لقاح فايزر ..

آلية عمل لقاح موديرنا :

  • يعتمد لقاح موديرنا على استخدام الحمض النووي المرسال (الريبي) في نقل الشفرة الوراثية لبروتين سبايك.
  • وهو البروتين الشائك المتواجد أعلى سطح الفيروس للارتباط بالخلايا.
  • حيث يسهم الحمض النووي في تكوين البروتين بسطح الخلايا بعد الحقن.
  • وبالتالي تدريب الجهاز المناعي بإرسال أجسام مضادة فور التعرف على بروتين سبايك عند الإصابة المستقبلية.
  • كما يسهم اللقاح في تقوية الذاكرة المناعية للخلايا المعدة للتصدي للفيروس فور الإصابة.
  • كذلك تعزيز الاستجابة المناعية لتدمير الفيروس بمجرد وصوله إلى الجسم طبقاً للدراسات والتجارب السريرية.
  • الأمر الذي يساعد على تكوين مناعة لمن يتلقى اللقاح ضد الفيروس قدر الإمكان.
  • مما يسهم في تحجيم الفيروس وتقليل نسبة الإصابة بشكل فعال.
  • ويتم أخذ لقاح موديرنا على جرعتين يفضل بينها من 28 إلى 30 يوماً ويمكن أن تزيد الفترة.

آثاره الجانبية :

  • حتى الآن الآثار الجانبية للقاح فايزر أغلبها بسيطة ولم يتم التعرف على أي أعراض خطيرة.
  • فيمكن الشعور بوخز مكان الحقن أو احمرار بسيط.
  • كذلك يمكن الشعور بآلام خفيفة بالحلق أو ارتفاع لدرجة الحرارة والشعور بصداع أو تعب.
  • وفي الغالب تكن الأعراض بعد الحقن بأيام ولا تستمر طويلاً إن وجدت.
  • كما أشار بعض المسئولين احتمالات الإصابة بحساسية بالجلد خاصة من لديهم تحسس تجاه مكوناته.
  • ونسبه الإصابة بتحسس ضئيلة ونادرة الحدوث.
  • ولكن يمكن استخدام نظام المراقبة بعد الحقن لمدة 30 دقيقة لمن لديهم حساسية.
  • كذلك المراقبة لمدة 20 دقيقة بعد الحقن لمن لي لديه تاريخ مرضي تحسسي.

أوجه الاختلاف مع لقاح فايزر :

  • يستخدم لقاح موديرنا الحمض النووي المرسال في نقل بروتين سبايك للخلايا بالجسم.
  • وهي نفس الطريقة المستخدمة بلقاح فايزر في نقل الشفرات الوراثية.
  • ولكن بالنسبة للتخزين على المدى البعيد فلقاح فايزر يحتاج لدرجة من 70 ْم إلى 80 ْم تحت الصفر للتخزين.
  • كما تصعب عملية نقل اللقاح خاصة الشحنات الخارجية.
  • أما عن موديرنا فيحتاج إلى 20 ْمئوية تحت الصفر.

تقارير اللقاح :

  • تم إجراء اختبارات السلامة والتقييم الشامل لفعالية لقاح موديرنا والاستخدام الآمن قبل التصديق.
  • كما أصدرت منظمة الصحة العالمية الاستخدام الطارئ للقاح.
  • فالغرض من اللقاحات المصرح لها بالاستخدام هو تحجيم الفيروس قدر الإمكان لحين التخلص النهائي من فيروس كورونا.
  • كذلك تستمر الدراسات والتجارب السريرية لمحاولة اكتشاف فعالية أكبر وتحسين اللقاحات.
  • وذلك للحصول على اللقاح النهائي الفعال بنسبة 100% للتخلص من تلك الجائحة نهائياً.

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى