الأمومةالجلديةالصحة والجمالالمرأةالنساء والولادةرحلة الحملفحوصات صحة المرأة

كلف الحمل : تعرف على أهم أسبابه وكيفية التعامل معه وطرق العلاج الفعال ..

كلف الحمل أحد أبرز الأعراض التي تظهر على المرآة الحامل خاصة مع بداية الشهر السادس، وهو عبارة عن تصبغات جلدية ناتجة عن التغيرات الفسيولوجية بتلك الفترة.

كلف الحمل :

  • تعاني الكثير من السيدات خلال فترة الحمل من ظهور الكلف والتصبغات الداكنة على الجلد.
  • وهو عرض طبيعي من أعراض الحمل نتيجة التغيرات الهرمونية الفسيولوجية والتي ينتج عنها تغير لون الجلد.
  • كما أن التغير عادة ما يكن بمناطق التمدد والشد المستمر بطريقة منتظمة في البطن.
  • ويمكن أن يظهر الكلف بمنطقة الثدي، وأيضاً يمكن ظهوره بالوجه.
  • ويعد المتسبب الرئيسي هو التغيرات الهرمونية الناتجة عن فترة الحمل وتمددات الرحم.
  • كذلك يزيد التعرض للشمس أو الحرارة من ظهور الكلف.
  • ومن الجدير بالذكر انتهاء عرض الكلف بمجرد الانتهاء من الحمل ويرجع الجسم لطبيعته.
  • وقد تأخذ تلك العملية بعض الوقت بعد الحمل ولكن يجب أن يتم علاج البشرة أثناء الحمل وبعد الولادة.
  • وفيما يلي تعرف على أهم مسببات الكلف وكيفية العلاج الفعال وطرق التعامل معه :

أسباب كلف الحمل :

  • يعد المتسبب الرئيسي للكلف خلال فترة الحمل بأغلب الحالات هو التغيرات الهرمونية وتمددات الرحم.
  • وذلك ينتج عنه وجود خلل بالخلايا التصبغية وفرط التصبغ مما يؤدي إلى تغير لون الجلد.
  • كذلك يعد التعرض لأشعة الشمس أحد أهم مسببات ظهور الكلف.
  • خاصة عند عدم العناية بالبشرة واستخدام كريم الوقاية من الشمس.
  • كما يتسبب في الكلف التعرض المباشر للحرارة لفترات طويلة حتى ولو بالمنزل من خلال حرارة المطبخ العالية.
  • وأيضاً يمكن أن تتسبب العوامل الوراثية في ظهور الكلف.
  • بالإضافة إلى استخدام كريمات أو منتجات تهيج الجلد أو غير معلومة المصدر.
  • كذلك استخدام حبوب منع الحمل تزيد من فرص ظهوره، وأيضاً بطء عملية العلاج بعد الولادة.
  • ومن الجدير بالذكر أن أصحاب البشرة الداكنة والسمراء هم الأكثر عرضه نتيجة زيادة الخلايا الصبغية عن غيرهم.

طرق العلاج :

  • كلف الحمل هو عرض مرتبط بتغيرات الحمل الفسيولوجية الطبيعية والتي تختفي تدريجياً بعد الولادة.
  • فهي عرض طبيعي جداً شائع الظهور ولا تسبب القلق للمرأة الحامل ويتم اختفائها بعد الولادة بشكل تدريجي.
  • ولكن يمكن التعامل معها خلال فترة الحمل عند بداية الظهور على الجلد بعد استشارة الطبيبة.
  • وذلك بوصف كريمات مرطبة تناسب البشرة يتم وضعها قبل النوم.
  • كذلك استخدام كريمات الحماية من أشعة الشمس عند التعرض المباشر للشمس أو الحرارة.
  • ومن ثم بعد الولادة يتم الإلتزام بكريمات التفتيح، وذلك لتجنب إصابة الجنين خلال فترة الحمل.
  • كما يتم الإلتزام بالجرعات المناسبة طبقاً للروشتة العلاجية مع المتابعة الدورية مع الطبيبة المباشرة.
  • ويمكن في بعض الحالات يتم استخدام علاج بالليزر والتقشير الكيميائي.
  • كذلك يمكن استخدام الليزر في استهداف سبغة الميلانين أو يقم بدور التروية الدموية.
  • وأيضاً قد يتبع بعض الأطباء علاج بالحقن سواء ميزوثيرابي أو بلازما.
  • ويتم العلاج بناءً على رؤية الطبيب دون أي آثار جانبية على صحة الأم أو الجنين.

أهم النصائح المتبعة مع ظهور الكلف :

  • عند بداية ظهور كلف الحمل يمكن استشارة الطبيب حول أهم الكريمات المستخدمة في الترطيب.
  • كما يجب الاهتمام باستخدام كريمات الوقاية من أشعة الشمس سواء بالخارج أو بالمنزل مع الحرارة.
  • مع ضرورة التغذية الصحية وتناول الأطعمة المحتوية على حمض الفوليك (فيتامين ب 9) من الخضروات الورقية.
  • مثل الخضروات الخضراء من السبانخ والبروكلي، وأيضاً الأفوكادو والليمون.
  • بالإضافة إلى مد الجسم بما يحتاجه من فيتامين سي وفيتامين ه المساهم في حماية البشرة الخارجية.
  • كذلك الإكثار من الفواكه مثل الفراولة والبرتقال والموز وغيرهم.

وأخيراً الإصابة بكلف الحمل ناتجة عن تغيرات طبيعية شائعة الحدوث ولا تسبب القلق أو الحرج، ويتم اختفائها بشكل تدريجي بعد الولادة..

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى