أمراض الأنف والأذن والحنجرةأمراض الجهاز العصبيأمراض الدمأمراض القلب والاوعية الدمويةالأمراضالأمراض الجلديةالأمراض الجنسيةالأمراض السرطانيةالأمراض الصدريةالأمراض النفسية والعقليةالأمراض غير المعدية

التدخين : تعرف على مخاطر التدخين وكيفية التخلص منه وما هي أعراضه الانسحابية ..

تعددت المخاطر الناتجة عن التدخين والتي تدمر تدريجياً كافة الوظائف الحيوية والأعضاء الداخلية بجسم الإنسان نتيجة التأثر بالمواد السامة والمسرطنة.

التدخين :

  • يعاني الكثيرون من مشاكل التدخين والتي تؤدي بصاحبها إلى الهلاك الجسماني والنفسي وتؤدي في كثير من الأحيان للوفاة.
  • حيث يعد أحد أبرز المسببات لكثير من الأمراض بالجسم وأيضاً التعرض لأورام سرطانية خبيثة.
  • كما تعددت الاحصائيات التي تؤكد زيادة نسبة إصابة المدخنين بالسرطان خاصة سرطان الرئة وسرطان الدم.
  • وبالتالي فالمدخن للاحساس بشعور زائف يعرض نفسه إلى كارثة والتهام تلك المواد السامة لجسمه دون الشعور بذلك.
  • لذلك يعتبر نقمة غير مبررة يجب الامتناع عنها والبعد نهائياً ووقاية الجسم والمحيطين به من أثره السلبي.

أهم الأساليب المتبعة للإقلاع عن التدخين :

  • تعددت الأساليب المتبعة والتي تسهم في مساعدة المدخن للامتناع عن التدخين والتخلص منه نهائياً.
  • ومن الجدير بالذكر ضرورة إرادة المدخن في تغيير أسلوب الحياة والاهتمام بصحته وصحة من حوله والاعتراف بخطورة التدخين.
  • أما عن أبرز الأساليب المتبعة هو عقار فارينيكلين (شامبكس) أحد أهم الأدوية المستخدمة في علاج الاكتئاب.
  • والتي أجري عليها دراسات مفصلة حول تغطية مكوناته لخلايا ومراكز المخ التي يمر من خلالها النيكوتين.
  • وبالتالي لا يجد النيكوتين سبيلاً في الوصول للخلايا والتنبيه بإفراز مادة الدوبامين.
  • كما يتميز العقار بأنه يقلل من الأعراض الانسحابية بشكل ملحوظ ويمكن عدم ظهورها من الأساس.
  • كذلك يشعر المدخن بعدم الحاجة إلى النيكوتين وذلك بعد مرور الكورس العلاجي والذي يمكن أن يستمر لشهرين أو ثلاثة.
  • ولكن يجب الاستشارة الطبية والمتابعة الدورية وأخذ الجرعات طبقاً للروشتة العلاجية وبناءً على ارشادات الطبيب.
  • مع ضرورة المتابعة الدورية وزيادة النشاطات البدنية كجزء لا غنى عنه في العلاج.
  • بالإضافة إلى ضرورة تناول أغذية صحية سليمة والإكثار من الخضروات الخضراء خاصة البروكلي والسبانخ والخس.
  • كذلك زيادة نسبة البروتينات بالجسم، وتناول الأطعمة المحوية على فيتامين سي ومحاولة اتباع نظام غذائي سليم.
  • مع ضرورة إبقاء الفم مشغولاً سواء بالمكسرات أو أي منتجات سريعة خفيفة على المعدة.
  • وأيضاً يجب منح الجسم الراحة التامة وممارسة تمارين الاسترخاء أو الاستماع لموسيقى هادئة.
  • كذلك الاهتمام بالعامل النفسي خطوة هامة جداً ومحاولة التعامل بهدوء تام عند التعرض لضغوطات عصبية.
  • كما يُنصح بعدم محاولة إنقاص الوزن بالتدخين وذلك لأنه لن يساعد في حماية الوزن حتى ولو بتقليل الشهية.
  • ويمكن اتباع أساليب أخرى متعددة للحفاظ على الجسم المثالي دون ضرر بالأعضاء والوظائف الداخلية.
  • ويجب التذكر من حين لآخر بمخاطر التدخين والضرر الذي تسببه لنفسك ولجسدك وللمحيطين بك.
  • بالإضافة إلى عدم الاستسلام ومحاربة النفس للتخلص من ذلك الداء الذي يسلب حياتك بالتدريج ليس فقط من ناحية العمر.

مخاطره على الجسم :

  • يؤدي التدخين إلى الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي وظهور التهابات بالرئة.
  • كذلك ينتج عنه التهابات الجيوب الأنفية والتهابات مزمة بالقصبة الهوائية والشعور الدائم بحرقة الصدر.
  • كما يؤدي إلى انتفاخات بالرئة وسرعة الإصابة بالفيروسات والجراثيم الهوائية وعدم القدرة على التخلص منها بسهولة.
  • بالإضافة إلى زيادة نسبة إصابة المدخن بفيروس كورونا عن غيره وصعوبة التصدي له من قبل الجهاز المناعي.
  • ومن الجدير بالذكر أنه يؤدي إلى زيادة نسبة الإصابة بأورام خبيثة وأنواع مختلفة من السرطان.
  • وذلك نتيجة للتعرض المجاني للمواد السامة والمسرطنة والتي تلتهم الأعضاء الداخلية بالتدريج دون الشعور بذلك.
  • كذلك يؤدي التدخين إلى رائحة الفم الكريهة بشكل متواصل وتسوس الأسنان وسهولة نمو البكتيريا وعدم التخلص منها.
  • بالإضافة إلى دوره في الإصابة بضعف النظر نتيجة انخفاض ضغط الأوعية الدموية.
  • كما يؤدي إلى الإصابة بأمراض الدم والقلب والشرايين والتعرض لسكتات دماغية وزيادة فرص التعرض لذبحة صدرية.
  • كذلك يؤدي إلى التليف الكبدي والتهابات الكلى، وأيضاً التهابات بالجلد وتغير لونه وسرعة ظهور التجاعيد والبقع.
  • بالإضافة إلى الضعف العام وعدم الخصوبة خاصة السيدات، وعند الرجال يصاب بالعجز الجنسي.
  • كما يؤدي إلى زيادة نسبة الإجهاض بالنسبة للسيدات خاصة عند التدخين فترة الحمل.
  • ومن الجدير بالذكر الاخلال بالخلايا العصبية الحيوية بالدماغ واخلال التوازن ورقة القشرة الدماغية.

الأعراض الانسحابية :

  • قد يواجه البعض عند الإقلاع عن التدخين بعض الأعراض الانسحابية سواء بالجسد أو الذهن.
  • حيث يمكن أن يشعر بالصداع ومواجهة صعوبة في النوم والأرق والتوتر المتواصل.
  • كذلك العصبية بشكل مفرط والإحساس بعدم الراحة من وقت لآخر.
  • كما يمكن الشعور بتنميل في الأطراف ومواجهة صعوبة في التركيز.
  • بالإضافة إلى زيادة التعرق، مع بداية الشعور بالرغبة في العودة مرة أخرى.
  • ولكن كل تلك الأعراض محتملة ويمكن التعامل معها ولا تستمر طويلاً كما أنها لا تظهر مجتمعة.
  • كما أنه ليس يمكن عدم ظهور أي أعراض في كثير من الحالات خاصة من بدأ في ممارسة الرياضة والتغذية الصحية.
  • كذلك مع تناول الدواء والمتابعة الطبية بشكل دوري والاهتمام بالعلاج.

وأخيراً يجب استغلال كافة الفرص لتغيير أسلوب الحياة وعدم الاستسلام للتدخين وضرورة التفكير بشكل إيجابي والتأهيل النفسي بشكل جيد، والإصرار على الإقلاع عنه نهائياً.

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى