أمراض العيونالأمراض غير المعديةالاطفالالسكريالعيون

ضعف البصر : تعرف على أبرز الأسباب وأنواع الإصابة ..

مشكلة ضعف البصر يعاني منها الكثيرون بداية من ملاحظة نقص وعدم وضوح الرؤية تدريجياً مقارنةً بجودة العين في السابق.

ضعف البصر :

  • يحدث في الغالب نتيجة لتقدم العمر وضعف الدورة الدموية بالجزء الخلفي من العين.
  • كما تتسبب أيضاً نسبة السكر في الدم خاصة مرضى السكري ومقاومة الأنسولين في التأثير على الرؤية بشكل سلبي.
  • بالإضافة إلى الصدمات الدماغية وبعض المسببات الأخرى والتي أدت إلى ضعف الرؤية بشكل ملحوظ.
  • ومن الجدير بالذكر أنه في الوقت الحالي يمكن علاج الكثير من الحالات بأساليب متعددة.
  • كما يمكن اتباع بعض العادات والتي تساعد على الحفاظ على قدرة العين والوقاية من الإصابة بالضعف.
  • وفيما يلي تعرف على أهم المؤدية إلى الإصابة وكذلك أبرز الأنواع وطرق علاجها ..

أسباب ضعف البصر :

  • تعددت مسببات ضعف البصر والتي تؤثر بشكل سلبي على العين والجزء الدماغي المتصل بها (الشبكية).
  • ومن أبرز تلك المسببات اضطرابات العين وضعف الدورة الدموية بالجزء الخلفي منها الناتجة عن تقدم العمر أو مرض السكري.
  • كما تسمى تلك الحالة بالتنكس البقعي وهي ناتجة عن العمر في الغالب أو كثرة التدخين والإصابة بمرض السمنة.
  • كذلك يمكن لمواجهة مشاكل بأوعية القلب التسبب في ضعف البصر، وأيضاً العامل الوراثي الجيني.
  • ويمكن أن يتسبب في الإصابة مرض السكري وهو أبرز الأمراض المتسببة في ضعف البصر.
  • وذلك نتيجة تأثير تركيز السكر بالدم وتدمير نظام الأوعية الدموية الدقيقة والتي تتصل بالعصب البصري.
  • مما يتسبب في اعتلال بالشبكية وعزل الجهاز العصبي تدريجياً.
  • كما يتسبب مرض السكري أيضاً أو الإصابة بمقاومة الأنسولين في زيادة احتمالات الإصابة بمرض الساد وضبابية العين.
  • كذلك الإصابة بمرض المهق البصري وانعدام صبغة الميلانين والتأثير السلبي على العين.
  • بالإضافة إلى زيادة الضغط على العين الناتج عن الجلوكوما أو المياة الزرقاء على العين.
  • والتي ينتج عنها بطء ومنع تصريف السائل المائي نتيجة انسداد للفجوة التي تصرف ذلك السائل.
  • وبالتالي التسبب في الضغط بالعين والتدمير التدريجي للجهاز العصبي.

أبرز الأنواع :

  • هناك عدة أنواع من ضعف البصر والتي يمكن أن يعاني منها المصاب ويتم تحديدها بقياس قدرة البصر ..

أولاً : الاستجماتيزم :

  • من أكثر أنواع ضعف البصر شيوعاً والذي ينتج عنه تشوش في الرؤية والصداع المتكرر من حين لآخر.
  • كذلك مواجهة صعوبة في الرؤية الليلية، وتسمى تلك الحالة باللانقطية وتشوش الرؤية القريبة أو البعيدة.
  • السبب الرئيسي في تلك الحالة غير مؤكد التحديد ولكن يمكن أن يكن وراثياً وعادة ما يصيب حديثي الولادة.
  • كما يمكن أن يصاب به من يعاني من قصر أو طول النظر.
  • ويمكن علاجه عن طريق ترشيح الطبيب نضارات طبية أو عدسات طبقاً لدرجة التأثير على الرؤية.
  • كذلك يمكن في بعض الحالات استخدام علاج جراحي وإعادة تشكيل القرنية طبقاً لرؤية الطبيب.

ثانياً : قصر النظر :

  • ينتج عن الإصابة بقصر النظر حدوث تشوش في الرؤية للأشياء البعيدة بشكل ملحوظ يؤدي لضعف البصر التدريجي.
  • وذلك نتيجة وجود تحدب للقرنية وتكن أكبر أو أصغر من الحجم الطبيعي مما يسبب خلل الرؤية لوقوع الصورة أمام مركز البصر.
  • كما يمكن تصحيح الرؤية طبقاً لمدى تأثر الحالة يمكن استخدام نضارات طبية أو عدسات لاصقة.
  • كذلك التدخل الجراحي إن أمكن بناءً على تحديد الطبيب لنوع العلاج المناسب ومدى الاستجابة المستقبلية.

ثالثاً : طول النظر :

  • يحدث العكس تماماً عند الإصابة بطول النظر، حيث يرى المصاب تشوش للأشياء القريبة وعدم وضوحها.
  • وذلك نتيجة وقوع الصورة خلف الجزء الدماغى المتصل بالعين (الشبكية).
  • ويمكن أن تحدث الإصابة نتيجة عوامل وراثية أو مسببات أخرى.
  • مما ينتج عنه رؤية ضبابية خاصة بالأشياء القريبة وأيضاً آلام بالعين والمنطقة المحيطة والحاجة إلى التحديق للرؤية.
  • كما يمكن علاجها طبقاً لمدى تأثر الحالة حسب ورؤية الطبيب لأفضل علاج في الاستجابة المستقبلية.

رابعاً : ضعف البصر الشيخوخي :

  • غالباً ما يحتاج ذلك النوع من ضعف البصر إلى نضارات القراءة عند قياس قدرة البصر.
  • حيث ينتج ضعف النظر الشيخيوخي مع التقدم في السن وحدوث ضعف للدورة الدموية.
  • كما ينتج عنه الإصابة بالصداع ومواجهة صعوبة في القراءة.
  • كذلك يمكن ظهور رؤية ضبابية بعدسة العين نتيجة مرض الساد.

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى