أمراض العيونالأمراض الجنسيةالأمراض المعديةالصحة الجنسيةالعيونالمرأةامراض الفم والأسنان

مرض السيلان : تعرف على أسباب وأعراض الإصابة وطرق العلاج الفعال والوقاية

يعد مرض السيلان أحد أشهر الأمراض الجنسية الشائعة والتي تنتشر نتيجة عدوى بكتيرية تصيب الأعضاء التناسلية والمناطق الرطبة.

مرض السيلان :

  • ينتشر مرض السيلان بعد العلاقة الجنسية مع شخص ناقل للعدوى سواء الذكر أو الأنثى.
  • كما يصيب الأعضاء التناسلية ويمكن أن يصيب الحلق أو العين عند ملامسة مباشرة مع العدوى.
  • كذلك تتفاوت الشدة من شخص لآخر ويتم ظهور الأعراض في الغالب بعد أسبوع أو اثنين كحد أقصى من الإصابة.
  • بالإضافة إلى احتمالات إصابة الأطفال خاصة عند إصابة الأم بالعدوى أثناء الحمل.
  • ومن الجدير بالذكر ضرورة التحليل حتى عند ظهور أي أعراض للتأكد من الإصابة.
  • ويتم التحليل من خلال تحليل البول أو أخذ مسحة من المنطقة المصابة بالعدوى والتي حدث بها الالتهاب.
  • كما أنه يمكن علاج مرض السيلان باستتخدام المضادات الحيوية مع ضرورة المتابعة الطبية.
  • وفيما يلي تعرف على أهم أسباب الإصابة وأبرز الأعراض وكذلك العلاج الفعال وطرق الوقاية :

أسباب الإصابة بمرض السيلان :

  • ينتشر مرض السيلان بعد الإتصال الجنسي نتيجة إصابة أحد الطرفين بعدوى تسمى النيسرية البنية.
  • وهي عدوى بكتيرية تصيب الأعضاء التناسلية والمناطق الرطبة بجسم الإنسان.
  • حيث تنتشر في الأعضاء المشتركة في العملية الجنسية وفي الغالب بالعضو الذكري للرجل والمهبل عند السيدات.
  • كما يمكن أن تنتشر العدوى بالحلق وتسبب التهابات نتيجة الجنس الفموي مع الشخص المصاب.
  • كذلك يمكن أن تنتقل إلى العين عند الملامسة المباشرة من الأيدي أو الأسطح الحاملة للعدوى.
  • بالإضافة إلى احتمالات إصابة الإحليل وأيضاً المستقيم أو الشرج خاصة عند ممارسة الجنس الشرجي.
  • كما تزيد فرص الإصابة بالعدوى عند تعدد العلاقات الجنسية.
  • ويمكن أن تنتقل الإصابة عند استخدام المرحاض بعد شخص مصاب وملامسة العدوى للأماكن الرطبة.
  • ومن الجدير بالذكر أن الإصابة في النساء أقل شدة مقارنةً بالرجال.
  • ولكن يمكن أن تصل الإصابة عند السيدات إلى الرحم.

أعراض الإصابة بالسيلان :

  • أحد أبرز أعراض الإصابة بمرض السيلان هو الشعور بآلام وحرقة عند التبول.
  • وذلك نتيجة إفرازات القضيب أو المهبل الناتجة عن التهاب الإحليل.
  • كذلك الشعور بالحاجة إلى التبول بشكل أكبر بالتزامن مع الحرقة وآلام البول.
  • بالإضافة إلى ظهور التهابات بالأعضاء التناسلية وآلام بالبطن ومنطقة الحوض.
  • كما يشعر المصاب بآلام عند الإتصال الجنسي ويمكن أن يحدث للمرأة نزيف مهبلي.
  • كذلك التهابات بالعين عند انتقال العدوى للعيون، وأيضاً التهابات بالحلق وتورمات بالرقبة.
  • ويمكن أن يظهر للمصاب عند الرجال احمرار وتورمات بالخصيتين مصاحبة بآلام.
  • وأيضاً يمكن ظهور الحبوب بكثرة مع ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة خاصة حالات الأطفال.
  • ومن الجدير بالذكر أنه يمكن أن يظهر أي من الأعراض السابقة على المصاب وليس بالضرورة ظهور كافة الأعراض مجتمعة.

مخاطر الإصابة :

  • يمكن أن تزيد مخاطر الإصابة بمرض السيلان من الإصابة بفيروس الإيدز.
  • كذلك إصابة الطرفين الرجال والنساء المصابين بالعقم وضعف الخصوبة.
  • بالإضافة إلى إصابة المفاصل أو الحوض وأيضاً إصابة الرحم عند السيدات.
  • كما يزيد خطر الإصابة – عند الأم أثناء الحمل – من انتقال العدوى إلى الجنين.
  • مما قد يؤدي إلى مضاعفة الأعراض وأحياناً الإصابة بالعمى.

طرق العلاج الفعال والوقاية :

  • يمكن علاج مرض السيلان من خلال استخدام الحقن العضلي بمضادات حيوية بكتيرية.
  • كذلك تناول المضاد الحيوي مع ضرورة المتابعة الدورية مع الطبيب والإلتزام بالحد الأقصى للكشف والعلاج.
  • كما يُنصح بضرورة علاج الطرفين المصابين لتجنب الانتشار مرة أخرى.
  • وللوقاية يجب بعد العلاج عدم الإتصال الجنسي طبقاً للمدة التي يحددها الطبيب مع الإلتزام باستخدام واقي ذكري.
  • وذلك للتقليل من فرص الإصابة بنسبة عالية.
  • كما يُنصح للوقاية من الإصابة عدم ممارسة العلاقة الجنسية مع شريك مصاب بالسيلان.
  • ويمكن التحليل للطرفين قبل الزواج في حالة الشريك الجديد.
  • كذلك يجب الابتعاد عن تعدد العلاقات الجنسية المحرمة.

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى