الأمومةالاستشاراتالاطفالالمرأةالنساء والولادةرحلة الحملنفسية المرأة

الشهر الثامن من الحمل : كيفية التعامل مع الأعراض وأهم النصائح الواجب اتباعها ..

خلال الشهر الثامن من الحمل ومع اقتراب موعد الولادة عن أي فترات سابقة تبدأ الأم في الشعور بتغيرات جسدية مع ملازمة الشعور بالقلق والتوتر الزائد.

الشهر الثامن من الحمل :

  • بعد مرور أول الأشهر من القسم الأخير للحمل يبدأ خلال الشهر الثامن من الحمل تداخل الأعراض متفاوتة الشدة.
  • مع ظهور أعراض جديدة وتغيرات سريعة تؤثر على الحالة البدنية والنفسية للأم.
  • كما تتغير وضعيات الجنين والتحركات الداخلية بشكل ثابت، مع زيادة وسرعة النمو بشكل ملحوظ واكتمال كافة الأجهزة.
  • وفيما يلي تعرف على أبرز أعراض الشهر الثامن وكيفية التخفيف منها وأهم النصائح التي يجب اتباعها كذلك تطور شكل الجنين :

أعراض الشهر الثامن من الحمل :

  • ليس بالضرورة ظهور كافة الأعراض التالية على الأم، فيمكن الشعور بعرض واحد أو أكثر طبقاً للحالة الصحية ووضع الجنين.
  • أحد أبرز الأعراض التي تظهر على الأم خلال الشهر الثامن من الحمل هو مواجهة صعوبة في التنفس.
  • حيث يبدأ الجنين مع زيادة الوزن والنمو في الضغط على الرئة والحجاب الحاجز خاصة عند الاستلقاء.
  • كما تشعر الأم بحكة متزايدة في البطن نتيجة زيادة التمدد الناتج عن زيادة حجم الجنين.
  • كذلك زيادة الشعور بآلام بمنطقة أسفل الظهر وأيضاً بالساقين وحدوث تشنجات متفاوتة الشدة بالقدم.
  • بالإضافة إلى التبول المتكرر نتيجة الضغط على المثانة بصورة أشد، ويمكن أن تزيد نسبة الإصابة بالبواسير أيضاً.
  • وأيضاً ظهور إفرازات من الصدر بشكل تلقائي أو عند الضغط ويأخذ الشكل الوظيفي وهي إفرازات طبيعية استعداداً للولادة.
  • كما يمكن أن تظهر بعض الانتفاخات والغازات والإصابة بإمساك.
  • كذلك حدوث نزيف باللثة والتهابات وانسدادات بالأذن، بالإضافة إلى الإصابة بدوالي الساقين نتيجة الضغط على الأوردة.
  • وغالباً بعد مرور حوالي منتصف الشهر الثامن تقل أغلب الأعراض نتيجة تغير وضعية رأس الجنين لأسفل.

التعامل مع الأعراض وأهم النصائح الواجب اتباعها :

  • يمكن اتباع بعض النصائح الهامة والتي تقلل من تأثير الأعراض على الأم خلال الشهر الثامن من الحمل.
  • حيث يُنصح أن تهتم بالنظام الغذائي مع تناول أطعمة تحتوي على ألياف بعد المراجعة لتجنب حدوث البواسير.
  • كذلك لتجنب الغازات والانتفاخات يمكن شرب المياة بكثرة والسوائل مع الحفاظ على الغذاء الصحي.
  • والإكثار من الفواكه والخضروات الورقية والبروتينات وتناول الحليب ومنتجات الألبان.
  • كما يجب البعد عن الوجبات السريعة وأي مواد دهنية أو مسببات لاضطرابات المعدة.
  • ويُنصح بتناول الأفوكادو والأغذية المحتوية على الأوميجا 3 و 6 والإكثار من نسبة الكالسيوم والحديد والفيتامينات بالجسم.
  • ومن الجدير بالذكر ضرورة الدعم النفسي للأم من قبل العائلة، ومحاولة تقليل الشعور بالقلق والتوتر قدر الإمكان.
  • كذلك يمكن المداومة على ممارسة بعض التمارين اليومية مثل المشي بانتظام أو اليوجا الهامة جداً في تسهيل عملية الولادة.
  • بالإضافة إلى تمرينات خاصة بالقدم للتخفيف من التشنجات ويمكن استخدام كريمات أو مياة دافئة للتخفيف منها.
  • وأيضاً ضرورة ترطيب منطقة البطن لمنع الجفاف والتقليل من الشعور بالحكة.
  • ومن الجدير بالذكر ضرورة فرد الظهر عند الجلوس لتسهيل عملية التنفس مع وضع وسادة خلف الظهر لتخفيف الآلام.
  • كذلك يجب الإبلاغ الفوري عند الشعور بأعراض الطلق الكاذب وحدوث تقلصات بالبطن.
  • حيث يمكن أن تحدث تلك التقلصات بصورة منتظمة مع زيادة إفرازات المهبل وبالتالي احتمالات حدوث ولادة مبكرة.
  • لذلك يجب المتابعة الدورية مع الطبيب المباشر خلال الشهر الثامن من الحمل والاستعداد التام لأي احتمالات.

تطور شكل الجنين :

  • الجنين خلال الشهر الثامن من الحمل يبدأ في النمو بشكل سريع.
  • كما ينمو الشعر وتزيد قوة وصلابة العظام في كافة أنحاء الجسم باستثناء الرأس لامكانية الولادة الطبيعية.
  • كذلك تكتمل وظائف كافة الأجهزة والأعضاء الداخلية.
  • ويبدأ بنهاية الشهر الثامن في التكوين النهائي دون مساعدة مع اختلاف الحجم والطول من جنين لآخر.

وأخيراً يجب الاهتمام بصحة الأم نفسياً وبدنياً قبل الولادة وأيضاً بعد الولادة خاصة الولادة القيصرية وعمل التحاليل والمتابعة اللازمة حتى تطمئن على صحتها تماماً …

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى