ادوية المرأةالأمومةالتغذيةالمرأةالنساء والولادةرحلة الحمل

فترة الحمل : تعرف على أهم التغيرات الفسيولوجية والنصائح الهامة لتلك الفترة ..

تعددت التغيرات الفسيولوجية التي تطرأ على المرأة خلال فترة الحمل للقدرة على التكيف مع حجم الجنين والتغيرات الهرمونية بالجسم.

وفيما يلي تعرف على تغيرات الحمل وكذلك نصائح هامة جداً خلال تلك الفترة وكذلك بعد الولادة لصحة الأم :

فترة الحمل :

  • بعد التأكد من الحمل تبدأ الأجهزة في التكيف مع تلك الفترة ويتم الكشف وتحديد عدد الجلسات الطبية.
  • وتحدث الكثير من التغيرات الفسيولوجية للسيدات فترة الحمل والتي تؤثر على كافة الأجهزة والأعضاء الداخلية.
  • وذلك بداية من جهاز الغدد الصماء في التغير وارتفاع إفراز الهرمونات بواسطة المشيمة المحيطة بالجنين.

تغيرات الحمل للأجهزة والأعضاء الداخلية بالجسم :

  • تحدث تغيرات بالجهاز الهضمي : حيث تعاني الكثير من الحالات من الشعور بالاستفراغ وتقليل حركة الأمعاء وارتخاء العضلات.
  • كذلك الشعور الدائم بالإعياء والتعب الغير اعتيادي واضطرابات المعدة من الغثيان والتعرض للإمساك.
  • ويمكن في تلك الحالات الاعتماد على الخبز الناشف مع مشروبات الأعشاب والتي تخفف من تلك الأعراض.
  • كذلك الإكثار من شرب السوائل والتي تسهم في التقليل تماماً من الأعراض وشرب المياه لملئ المعدة.
  • كما يُنصح بالإكثار من الفواكه والخضروات خاصة الورقية وكذلك الألياف خلال فترة الحمل.
  • بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي ومتابعة نسبة الكربوهيدرات والأغذية المساهمة في زيادة الوزن أو المتسببة في الإمساك.
  • أما عن الجهاز التنفسي : فيمكن الإصابة بالاحتقان والتنفس بعمق نتيجة ارتفاع الحجاب الحاجز.
  • كما يتغير الجهاز البولي : نتيجة زيادة السوائل حول الجنين وإدرار البول وكثرة الرغبة في التبول خلال تلك الفترة.
  • كذلك تحدث تغيرات بالأعضاء ويمكن في بعض الحالات الإصابة بدوالي الساقين نتيجة وجود ضغط على الأوردة.
  • بالإضافة إلى احتمالات الإصابة بالبواسير ترتفع في بعض الحالات.
  • كما تزيد آلام الظهر وخاصة منطقة أسفل الظهر وحدوث التقوس وأيضاً آلام المفاصل.
  • كذلك الإصابة بفقر الدم وأنيميا فسيولوجية نتيجة لزيادة نسبة البلازما عن كرات الدم الحمراء.
  • بالإضافة إلى تغير الثدي والبطن وظهور آلام خاصة مناطق أسفل البطن.
  • وأيضاً إصابة الكثير من الحالات بسكري الحمل نتيجة لعدم استجابة الأنسجة للأنسولين بالتزامن مع عدم تقليل نسبة السكر والكربوهيدرات.
  • كما تتعرض بعض الحالات إلى الصداع على فترات متباعدة.

نصائح هامة يجب اتباعها خلال فترة الحمل :

  • يجب اتباع تلك النصائح الهامة خلال فترة الحمل للقدرة على التكيف مع التغيرات الفسيولوجية والوقاية من آثارها.
  • وذلك خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى وأيضاً الأشهر الأخيره من الحمل.
  • حيث يُنصح بزيادة عنصر الحديد وكذلك نسبة الكالسيوم بالجسم بشكل أكبر وذلك لموازنة البلازما مع كرات الدم الحمراء.
  • وأيضاً لتجنب الإصابة بفقر الدم، كما تسهم نسبة الكالسيوم في تقليل ظهور آلام الظهر والمفاصل.
  • كذلك يجب البعد عن السكريات خلال تلك الفترة ومتابعة نسبة الكربوهيدرات لتجنب الإصابة بسكري الحمل.
  • كما يجب ممارسة الرياضة بشكل منتظم لأهميتها خلال تلك الفترة في تجنب الشعور بالإرهاق أو الإعياء أو آلام.
  • بأنواع عدة من المشي أو السباحة أو تمارين اليوجا ومنع الرياضات العنيفة، مع ضرورة تجنب السكون بمكان واحد لأكثر من ساعة.
  • لذلك يجب زيادة نشاط الجسم بشكل طبيعي غير زائد وتحريك الدورة الدموية خلال فترة الحمل.
  • ويمكن أيضاً الإكثار من الفواكه والخضروات الورقية والبروتينات واللحوم والسوائل وشرب المياه.
  • ومن الجدير بالذكر تجنب التدخين تماماً وتناول أي أدوية لها آثار جانبية كذلك أي مواد كيماوية.
  • بالإضافة إلى تناول حمض الفوليك، ويقم الغالبية بتناوله عند البدء في التخطيط للحمل للحفاظ على تكوين الخلايا العصبية.
  • كما يُنصح بممارسة الأنشطة العادية الحياتية بشكل طبيعي جداً في الأكل بمعدلات طبيعية أو المشروبات أو الرياضة.
  • مع ضرورة الحذر من الزيادة عن الحد الطبيعي لتجنب أي آثار جانبية كل شئ يتم باعتدال.
  • ويمكن المتابعة الدورية والاستشارة الطبية لأي زيادات.
  • كذلك يمكن تناول الفيتامينات بكميات طبيعية خاصة فيتامين (د) بعد استشارة طبية.
  • وأيضاً الإبلاغ عند ظهور أي أعراض غير محتملة وضرورة المتابعة الدورية خلال تلك الفترة.
  • ومن أهم النصائح التي يجب معرفتها ضرورة متابعة صحة الأم بعد الولادة خاصة القيصرية.
  • مع ضرورة المتابعة الدورية واتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة وسبل الراحة التامة للأم.

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى