الأمراضالأمراض الجلديةالجلديةالصحة والجمالالعناية بالبشرةالمرأةالوصفات الطبيعية

جفاف الجلد وتقشره : ما هي أسبابه وأعراضه وطرق العلاج الفعال

جفاف الجلد هو عبارة عن تكوين طبقات خشنة تعلو البشرة الخارجية من الجلد، ويمكن أن تصيب جميع الأعمار.

جفاف الجلد :

  • الجلد من المناطق الحساسة والتي تعمل على حماية الأعضاء الداخلية وغيرها من الوظائف بالجسم.
  • ولكن قد يتعرض الجلد لحدوث جفاف نتيجة عدم تكوين طبقة زيتية تحافظ عليه من التعرض للجفاف.
  • كما تتميز حالة الإصابة بأنها تشكل طبقات على هيئة قشور خشنة تثير الحكة قابلة للتقشير والضعف.
  • كذلك قد تظهر حالة الجفاف نتيجة عرض تسببه بعض الأمراض في الجسم، أو قد تكون المرض الرئيسي الذي يعاني منه المصاب.
  • ومن الجدير بالذكر أن العامل البيئي له دور في التسبب بالجفاف.
  • سواء العوامل الجوية أو المياه خاصة الساخنة أو الأنشطة الحياتية اليومية التي قد تؤثر على شكل الجلد.
  • كما يحدث ذلك الجفاف الجلدي في مختلف المناطق بالجسم، والأكثر عرضه للجفاف هم اليدين والقدمين والساقين والوجه والفم.

أسباب جفاف الجلد :

  • يحدث جفاف الجلد نتيجة عدم إنتاج الغدد الدهنية للمادة الزيتيه الواقية من فقدان الرطوبة.
  • وهناك عدة أسباب تساعد على حدوث جفاف بالجلد وفقدان الرطوبة منها :
  • التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر لفترات طويلة أكثر من اللازم يجعلها أشعة ضارة حارقة.
  • وبالتالي تعمل على تشقق الجلد وتلف وجفاف البشرة مما يسبب ظهور تجاعيد.
  • كذلك قلة شرب المياه والسوائل وحاجه الجسم منها أحد أبرز الأسباب المؤدية للجفاف.
  • بالإضافة إلى فقدان مرونة الجلد مع التقدم في السن وقلة إنتاج المواد الزيتية التي تحافظ على رطوبة الجلد.
  • وبالتالي التعرض للجفاف والتقشير وظهور التجاعيد.
  • كذلك التعامل بحده مع البشرة والإحتكاك الشديد.
  • كما أن استخدام صابون صلب غير مناسب لنوع البشرة قد يعرضها للجفاف والتلف.
  • وأيضاً حدوث اضطرابات بالغدد خاصة الغدة الدرقية والتي تسهم في الحفاظ على الجلد والبشرة.
  • كذلك البقاء لفترات طويلة في حمامات السباحة ذلك لأن الكلور يساعد على تلف البشرة والشعر.
  • مما يؤدي إلى زوال المادة الدهنية المحافظة عليها.
  • وأيضاً وجود بعض المشاكل الجلدية التي تجعل من الجلد طبقة هشة ضعيفة كالإصابة بنتوءات أو حبوب أعلى سطح الجلد.
  • كما يمكن لإصابة بفقر الدم ونقص الفيتامينات والمعادن الهامة للبشرة التسبب في حدوث الجفاف.
  • كذلك العيش في أماكن نسبة رطوبتها عالية، وتقلبات الطقس.
  • بالإضافة إلى بعض الآثار الجانبية لأدوية معينة.
  • أو الإصابة بأمراض كمرض السكري الذي ينتج عنه ضعف الدورة الدموية وزيادة مرات التبول عن المعتاد.
  • وبالتالي يؤدي لحدوث جفاف وتشقق بالجلد.

أهم الأعراض المُصاحبة :

  • عند التعرض للجفاف الجلدي يشعر المصاب بانكماش الجلد والاحساس بخشونة وتكوين طبقات قابلة للتقشير.
  • كذلك إثارة الحكة وقد يصاحبها احمرار في المناطق التي تعرضت للتقشير والجفاف.
  • كما قد يتعرض المصاب أيضاً لبعض من الأعراض المصاحبة للجفاف الظاهري مثل تشوش الرؤية والإحساس بقلة التركيز.
  • بالإضافة إلى جفاف الشفتين والحلق والبلع بصعوبة.
  • كما أن تركيز البول يكون بشكل أكبر وبكميات قليلة عن المعتاد.
  • كذلك التعرض للسعال المتكرر وظهور أعراض حساسية وأيضاً الكحة وجفاف الغشاء المخاطي للأنف.
  • بالإضافة إلى جفاف الأهداب بالقصبة الهوائية والتي تحمي الجهاز التنفسي وبالتالي سهولة التعرض لأي أتربة أو فيروسات تصيب الجهاز التنفسي.
  • كذلك قلة نسبة المياة بالجسم تتسبب في خلل بالأوعية الدموية وإمكانية الإصابة بتصلب في الشرايين وحدوث جلطات بالقلب.

علاج جفاف الجلد وتقشره :

  • يمكن علاج جفاف الجلد بعدة طرق بسيطة خاصة الناتج عن عوامل بيئية، ويُفضَّل بعد استشارة طبية.
  • فيمكن استخدام صابون طبي مناسب للبشرة، كذلك الكريمات المرطبة للبشرة.
  • كما يُنصح بوضع كريمات واقية للبشرة عند الخروج من المنزل.
  • كذلك استخدام الكريمات عند دخول حمامات السباحة وبعد الخروج منها.
  • وايضاً استخدام قفازات بلاستيكية عند الغسيل والتعرض للمياه كذلك يمكن تغطية الأجزاء المصابة.
  • بالإضافة إلى استخدام كريمات مضادات حيوية في الأماكن التي يحدث بها شقوق وتقرحات.
  • وعمل كمادات مياه باردة على المناطق المصابة بجفاف الجلد والتقشر.

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى