أمراض الجهاز الهضميادوية بوصفاتدليل الأدوية الطبية

لاكتيول فورت : مكوناته ودواعي الاستعمال وماهي الجرعات واحتمالات آثاره الجانبية ؟

لاكتيول فورت أحد أهم الأدوية المستخدمة في علاج حالات الإسهال وحماية الجدار المبطن للمعدة بتكوين بكتيريا نافعة.

وفيما يلي نتعرف على أهم مكوناته وكذلك الجرعات المناسبة ودواعي الاستعمال وما هي احتمالات حدوث آثار جانبية :

لاكتيول فورت :

  • يتدخل لاكتيول فورت في علاج حالات الإسهال واضطرابات المعدة وكذلك يسهم في تعزيز صلابة جدار المعدة المبطن الخارجي.
  • وأيضاً يمكن استخدامه في علاج القولون واضطرابات الجهاز الهضمي.
  • كما يساعد على تكوين البكتيريا النافعة بالأمعاء وحمايتها بالإضافة إلى التصدي للبكتيريا الضارة.
  • كذلك يعد مكون رئيسي من مكونات مناعة الأمعاء والتي تسهم في تقويتها.
  • يحتوي على مكون رئيسي هام ويستخدمه الكثير من الأطباء كعلاج لحالات الإسهال واضطرابات المعدة وحماية الجدار المبطن.

أهم مكونات أكياس لاكتيول فورت :

  • يحتوي لاكتيول فورت على مادة اللاكتوباسيلس : أحد أهم أنواع البكتيريا التي تتكون في المعدةوتعمل على القضاء على البكتيريا الضارة.

دواعي الاستخدام والجرعات المناسبة :

  • يتم استخدام لاكتيول فورت في علاج حالات الإسهال خاصة الناتجة عن جراثيم وميكروبات أو المضادات الحيوية.
  • كما يمكن تناوله في اضطرابات المعدة التقليل من تهيجات القولون العصبي.
  • كذلك تستخدم مكونات لاكتيول فورت كحائط صد للبكتيريا الضارة بالأمعاء.
  • بالإضافة إلى المساهمة في تكوين البكتيريا النافعة بالأمعاء والتي تسهم في تقوية الجدار المبطن.
  • ويمكن استخدامه كذلك في بعض الأحيان لحالات عسر الهضم وتقوية مناعة الأمعاء.
  • أما عن الجرعات المناسبة ففي حالات الأطفال أقل من سنتين يستخدم كيس واحد خلال اليوم لمدة عشرة أيام في الغالب.
  • ويمكن أقل من ذلك او أكثر حسب الاستجابة والروشتة الطبية للحالة الصحية للطفل.
  • وفي الأطفال أكبر من سنتين وحتى 14 سنة يمكن استخدام 3 أكياس خلال اليوم الواحد لمدة 10 أيام.
  • أما عن البالغين فتصل الجرعة إلى 4 مرات خلال اليوم الواحد على فترات متباعدة وقد تزيد الجرعات أو تقل حسب الحالة.
  • وينصح بالإلتزام بالروشتة العلاجية وذلك لتجنب أي آثار جانبية وضرورة الإبلاغ عن أي أمراض أخرى يعاني منها المصاب.

آثاره الجانبية واحتمالات حدوثها :

  • أكياس لاكتيول فورت آمنة في أغلب الحالات ويصعب حدوث آثار جانبية ولكن إن ظهرت فالشائع ظهور تنميل الأطراف.
  • كذلك احتمالات الشعور بالغثيان والتقيؤ بالتزامن مع تناوله.
  • كما يمكن ظهور طفح جلدي وبعض الالتهابات على البشرة الخارجية.
  • بالإضافة إلى احتمالات اضطرابات الجهاز الهضمي وآلام البطن والمغص وحدوث انتفاخات وكثرة الغازات.
  • لذلك عند الشعور بأي أعراض غير اعتيادية يُنصح بالمتابعة لتأثيره على الجسم.
  • وأيضاً يُنصح بعدم استخدامه في حالات الإصابة بنقص المناعة.
  • كذلك تناول بعض المضادات الحيوية والتي ترهق الجهاز المناعي ويُفضَّل متابعة تأثيرها.
  • كما يمكن للبعض المعاناة من تحسس تجاهه لذلك يجب المتابعة مع الطبيب المباشر لمعرفة الحالة الصحية وتأثيره المحتمل.

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى