ادوية المرأةالتغذيةالصحة والجمالالعناية بالبشرة

فيتامين سي (Vitamin C) : فوائده وأهم المصادر، وما هي أسباب وأعراض نقصه ؟

فيتامين سي هو أحد الفيتامينات الهامة جداً القابلة للذوبان في الماء والتي تسهم في تقوية الجهاز المناعي ويحتاجها الجسم بشكل يومي.

وفيما يلي تعرف على أهم فوائده بالجسم ومصادره، وما هي أسباب نقصه أو زيادته عن الحد الطبيعي والأعراض الناتجة عن ذلك :

فيتامين سي :

  • يعد فيتامين سي من أهم الفيتامينات التي تعمل على الحفاظ على الأوعية الدموية وتنشيط الوظائف الحيوية بجسم الإنسان.
  • بالإضافة إلى احتوائه على بروتين الكولاجين المتواجد بكل أنحاء الجسم.
  • والذي يسهم في الحفاظ على البشرة الخارجية للجلد والصحة العامة بالاجهزة الداخلية.
  • كذلك تقوية المناعة والقابلية على تقليل نسبة الإصابة بالأمراض الموسمية الشائعة، كما يعمل على تقليل حدة الأعراض.
  • وبالتالي يحتاج جسم الإنسان لفيتامين سي يومياً بكميات طبيعية.
  • حيث يؤدي نقص نسبته إلى حدوث أعراض ظاهرية وأخرى عضوية تؤثر على عمل وظائف الجسم بشكل جيد.
  • كما تؤدي نسبة الزيادة عن الحد الطبيعي لوجود مضاعفات أخرى تؤثر بدورها على الوظائف الحيوية.

فوائد فيتامين سي :

  • تعددت فوائد فيتامين سي بالجسم والتي يحتاجها يومياً بشكل ضروري ومنها :
  • تقوية الجهاز المناعي ومحابة الجسم للفيروسات والبكتيريا بشكل أفضل.
  • كذلك تقليل نسبة التعرض لأي أمراض موسمية، أو أمراض مناعية.
  • كما يسهم في الحفاظ على الجلد ونضارة البشرة الخارجية للجسم.
  • وتقليل ظهور التجاعيد بشكل ملحوظ عن طريق تقوية إفراز هرمون الكولاجين.
  • بالإضافة إلى المساعدة في سرعة التئام الجروح، وتقليل فرص التعرض لإلتهابات أو تقرحات بالجلد.
  • كذلك الحفاظ على الشرايين والاوردة الداخلية ومنع حدوث أي نزيف أنفي أو تحت الجلد مصاحب لارتفاع ضغط الدم.
  • وذلك بجانب الحفاظ على الشعيرات الدموية من التمزق وتنظيم خلايا الدم والدورة الدموية.
  • وأيضاً تقليل فرص الإصابة بارتفاع بضغط الدم أو التعرض لفقر دم.
  • كما يسهم في سرعة امتصاص الحديد بالجسم خاصة الناتج عن مصادر نباتية.
  • كذلك تحفيز الوظائف الحيوية بالجسم للعمل بشكل أفضل.
  • ومن الجدير بالذكر دوره في تقوية العظام والمفاصل فيمنع التعرض لهشاشة بالعظام أو حدوث أي آلام بالمفاصل.
  • بالإضافة إلى تقليل فرص التعرض لأورام خبيثة سرطانية أو أي أورام والتهابات بالأعضاء الداخلية.
  • كذلك الحفاظ على بصيلات الشعر وحمايتها من التساقط وتكوين القشرة.

نقص فيتامين سي :

  • فيتامين سي من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء، وبالتالي يحتاجها جسم الإنسان بشكل يومي وبصورة ضرورية.

أسباب نقصه بالجسم :

  • قد يتعرض جسم الإنسان لنقص في فيتامين سي نتيجة سوء التغذية واتباع نظام غذائي غير صحي لا يكفي حاجة الجسم من الفيتامين.
  • كذلك التدخين يسهم في تقليل امتصاص الجسم للفيتامين ويساعد على هدر النسبة المتواجدة بالجسم بشكل كبير.
  • ويمكن تعرض البعض للإصابة بسوء الإمتصاص أو الادوية الكيماوية وحدوث التهابات بالكلى والأعضاء الداخلية.
  • كما قد يعاني البعض من نسبة تحسس ضد الأطعمة الغنية به مما ينتج عنه ظهور بعض الأعراض على الجسم.

الأعراض الناتجة عن قلة نسبته بالجسم:

  • الإصابة بضعف في الجهاز المناعي مما يجعل الجسم أكثر قابلية للإصابة بأمراض مناعية.
  • كما يؤدي إلى حدوث اضطرابات داخلية هرمونية قد تصل لمحاربة الأجزاء والأعضاء الداخلية بجسم الإنسان نتيجة خلل الجهاز المناعي.
  • كذلك زيادة فرص التعرض للإصابة بأمراض موسمية وقلة فعالية محاربة الجسم للفيروسات والبكتيريا والأجسام الدخيلة.
  • بالإضافة إلى الشعور بآلام في المفاصل والعظام، وإمكانية التعرض لهشاشة بالعظام وسهولة الإصابة بكسور.
  • وأيضاً يسهم في الإصابة بفقر الدم وحدوث تمزق بالشعيرات الدموية.
  • كذلك احتمالات التعرض لارتفاع بضغط الدم ينتج عنه نزيف بالأنف أو تحت الجلد.
  • كما يلاحظ وجود بطء في التئام الجروح وزيادة نسبة إصابتها بالتهابات على الجلد.
  • كذلك التعرض للتعب والإرهاق الشديد غير الاعتيادي والتاثير السلبي على الصحة العامة والبشرة الخارجية وظهور التجاعيد.
  • بالإضافة إلى قلة نسبة امتصاص الحديد بالجسم، وحدوث نزيف باللثة ومع الوقت قد يحدث في الحالات الشديدة تكسير للأسنان.

أعراض زيادة نسبته بالجسم عن الطبيعي :

  • قد ينتج عن زيادة نسبة فيتامين سي بالجسم بعض الأعراض منها حدوث اضطرابات بالمعدة وإسهال متكرر.
  • كما يصاحبها الشعور الدائم بالغثيان وظهور انتفاخات بالبطن.
  • وفي الحالات الشديدة قد تؤدي زيادة النسبة إلى حدوث حصوات بالكلى.
  • لذلك يُفضّل الفحص الدوري لنسبته بالجسم سواء قلة النسبة أو زيادتها خاصة عند ظهور أي أعراض.

مصادر فيتامين سي :

  • يُفضّل الحصول على فيتامين سي من خلال الأطعمة الغنية به عن المكملات الغذائية.
  • ولكن هناك بعض الحالات التي تحتاج إلى استخدام المكملات الغذائية بعد استشارة طبية.
  • خاصة من يعاني من تحسس من الأطعمة الغنية به أو المصاب بسوء الامتصاص أو بأمراض تستوجب تناول بعض الادوية الكيماوية.
  • أما عن مصادره فيوجد في الفواكه مثل الجوافة والفراولة والكيوي الأصفر والموز والتفاح والبرتقال بنسب متفاوتة.
  • كذلك يوجد في الفلفل الأحمر والخضروات الورقية مثل السبانخ والبقدونس.
  • كما يمكن الحصول عليه من البروكلي والكرنب والليمون وقشر الليمون، وأيضاً الجزر والزبيب.

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى