الأمراض الجلديةالأمراض المعديةالجلدية

الحصبة والطفح الجلدي والإصابة بحساسية الجلد ومرض الجدري المائي

الحصبة عبارة عن مرض وفيروس مُعدٍ جداً يصيب الإنسان وهو أحد الأمراض الجلدية والتي يمكن أن تتشابه في الأعراض والطفح الجلدي مع الإصابة بحساسية الجلد ومرض الجدري المائي.

وفيما يلي نتعرف على الطفح الجلدي والفرق بين الحصبة وحساسية الجلد وكذلك الإصابة بمرض الجدري المائي وكيفية الفصل بينهم.

الفرق بين الحصبة والطفح الجلدي وحساسية الجلد :

  • حساسية الجلد شائعة بين البالغين وكبار السن تشبه الأعراض الظاهرية والطفح الجلدي لمرض الحصبة.
  • وهي تظهر على الجسم على هيئة طفح جلدي أحمر اللون في شكل حبوب مساوية لسطح الجلد أو مرتفعة قليلاً عنه.
  • ويصاحب ذلك الطفح الجلدي المشابه للحصبة في بعض الأحيان تهيج الجلد مسبباً الحكة الشديدة وإمكانية ظهور قشور جلدية.
  • كما تظهر حساسية الجلد نتيجة عدة أسباب قد تكون ظاهرية مثل استخدام العطور ومستحضرات التجميل.
  • واحتوائها على نسب غير مدروسة من المواد الكيماوية والتي يمكن أن يتحسس منها الجلد.
  • كذلك صبغات الشعر واستخدام الحنة في تلوين الشعر وتزيين القدم والساق، وأيضاً طلاء الأظافر عند ملامسة الجلد.
  • بالإضافة إلى التعرض لأشعة الشمس المباشرة خاصة لمن لديهم حساسية ضوئية.
  • كذلك ارتداء المجوهرات أو الملابس التي يمكن أن يتحسس الجلد من بعض مكوناتها.
  • وأيضاً بعض الأمراض الجلدية ومنها مرض الحصبة كما قد تظهر حساسية الجلد والطفح الجلدي كعرض لأمراض الباطنة.
  • وقد لا يمكن تحديد سبب التعرض لحساسية الجلد في بعض الحالات.
  • ومن الجدير بالذكر أن العلاج من حساسية الجلد في الغالب علاج منزلي، ويثنصح بمتابعة طبيب مختص.
  • وكذلك حسب حالة الجسم يمكن العلاج باستخدام كريمات ومراهم علاجية للمناطق المصابة.
  • أو يمكن أيضاً استخدام بعض الأدوية حسب الحالة الصحية ومدى تأثُر المصاب وكذلك مسببات الحساسية.

الفرق بين الحصبة والجدري المائي :

  • الجدري المائي مرض يصيب الأطفال بشكل أكبر وعادة البالغين يتشابه مع مرض الحصبة في الأعراض والطفح الجلدي.
  • بالإضافة إلى الشعور بالصداع وفقدان الشهية ومصاحبة الحكة الشديدة في مناطق الطفح الجلدي.
  • كما يُعد الطفح الجلدي أحد أهم الأعراض المميزة للمرض ينتشر في مناطق الرأس والجذع والأطراف.
  • كذلك يظهر في جدار الأغشية المخاطية كالفم والأجهزة التناسلية.
  • كما أن فترة حضانة مرض الجدري المائي تأخذ من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع لبداية ظهور الأعراض.
  • بالإضافة إلى أن الطفح الجلدي يكون على هيئة حبوب حمراء اللون مشابهة لمرض الحصبة.
  • هذه الحبوب تشبه الفقاعات تبدأ في تجميع سائل معدٍ جداً.
  • كذلك الرذاذ الناتج عن الشخص المصاب بإمكانه نقل العدوى.
  • ومن الجدير بالذكر أنه في الحالات الشديدة من المرض قد تؤدي إلى حدوث التهاب رئوي وارتفاع بإنزيمات الكبد.
  • كما أن مرض الجدري المائي معدٍ جداً حتى بعد ظهور الفقاعات والتي في العادة تأخذ حوالي أسبوع أو أكثر في الشفاء التام.
  • وعادة لا يحتاج المريض إلى العلاج في الحالات خفيفة الأعراض ويمكن فقط متابعة حرارة الجسم.
  • بالإضافة إلى الحرض على تجنب هرش وحك تلك الفقاعات حتى لا تترك آثار ندوب.
  • أما في الحالات الشديدة يُنصح باستخدام مضاد فيروسات.
  • كما قد يستمر العلاج لمدة أسبوع أو أكثر حسب حالة الجسم ورؤية الطبيب.
  • ومن الجدير بالذكر أن مصاب الجدري دائماً ما يكون لديه مناعة تلقائية من المرض بعد الإصابة به.
  • كما يوجد لقاح ضد المرض يحمي بشكل كبير وفعال من إمكانية الإصابة.

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى