أمراض الكلي والمسالك البوليةادوية بدون وصفاتادوية بوصفاتالصحة الجنسية

علاج تضخم البروستاتا والوقاية

تضخم البروستاتا هو واحد من أكثر الحالات الطبية شيوعاً بين الرجال، تعددت أسبابها والأعراض المصاحبة وطرق علاج تضخم البروستاتا والوقاية منها ؟

وفيما يلي تعرف معنا على خطوات العلاج الفعال وكيفية الوقاية من الإصابة بتضخم البروستاتا :

علاج تضخم البروستاتا والوقاية :

علاج تضخم البروستاتا :

  • عند تضخم البروستاتا يمكن متابعة الأعراض إذا ما كانت غير مسببة لمصدر إزعاج للمصاب.
  • فقد يوصي الطبيب حسب الحالة بالسير على نوع من العلاج الذي يساعد على تخفيف وتنظيم التضخم بالبروستاتا.
  • كذلك بناءً على التضخم يتم العلاج فقد لا يحتاج إلى أدوية خاصة عند الكشف المبكر للتضخم.
  • وذلك نظراً لأن التضخم ليس مرضاً كما سبق الذكر وإنما عرض عن كبر السن.
  • وقد يستطيع المصاب التعايش مع الأعراض دون التسبب في أي ضرر أو أي مشاكل قد تعيق العمل أو الحياة اليومية بشكل أو بآخر.
  • ويُفضَّل بهذه الحالة أيضاً متابعة الطبيب المختص بشكل دوري لتجنب أي مشاكل نحن في غنى عنها.
  • كما يمكن لبعض الأدوية التقليل من حجم البروستاتا إذا ما كان التضخم بسيط فيعتمد على ظبط التضخم مع حالة الجسم.
  • وهناك العديد من الأدوية الفعالة لتقليل الأعراض وأيضاً الأدوية الخاصة بالمثانة لعمل الإرتخاء.
  • ومن الجدير بالذكر أنه لا يجب استخدام أدوية المثانة في علاج الحالات التي تعاني من أعراض شديدة من التضخم.
  • حيث يؤدي ارتخاء المثانة إلى حدوث احتباس بولي واحتمالية حدوث تبول لا إرادي.

تضخم البروستاتا والانتصاب :

  • ولكن المشكلة الوحيدة أحياناً في علاج التضخم بأدوية التقليل من حجمها هي أن حدوث انكماش للبروستاتا يؤثر بدوره على الرغبة الجنسية وأحياناً ضعف نسبي للإنتصاب.
  • والتي يمكن علاجها ببعض الأدوية المنشطة بعد مراجعة الطبيب حسب الحالة الصحية.
  • وقد يتدخل في ذلك الكورس العلاجي بعض الأعشاب والوصفات الطبيعية خاصة العسل والجنزبيل والتي تعد من أهم المستحضرات الفعالة.

أما عن التدخل الجراحي :

  • التعامل بالليزر أصبح فعالاً جداً في الآونة الأخيرة فهو أكثر الطرق أماناً على المريص.
  • حيث يقوم باستئصال الأجزاء التي حدث بها التضخم بالبروستاتا أو تبخيرها دون الحاجة لأي جراحة.
  • ويستخدم هنا محلول ملحي يسهل نزوله من الجسم في صورة بول عادية.
  • ومن الجدير بالذكر أن الطرق القديمة للعمليات الجراحية مصحوبة بمخاطر عديدة قد تصل إلى حدوث تلف بالمخ أو الوفاة.
  • كالجراحة باستئصال البروستاتا نهائياً وفقد العديد من الدماء، أو استخدام المنظار الكهربائي بإزالة أجزاء من البروستاتا لتفريغها.
  • ولكن مشكلة هذه الطريقة في استخدام مياة مقطرة تعمل على اضطراب نسبة الأملاح بالجسم مما قد يؤثر على القلب والمخ.
  • لذلك يُنصح باستشارة طبيب مختص بتلك العمليات ومعرفة مدى تأثير العلاج على الحالة الصحية.

الوقاية من تضخم البروستاتا :

  • كما سبق القول بأن تضخم البروستاتا هو عرضاً لكبر السن وليس مرضاً لذلك لا تكون الوقاية نهائية بعدم حدوث التضخم.
  • ولكن يمكننا السيطرة على التضخم لتقليل وتخفيف الأعراض إن وجدت وفي بعض الأحيان يمكن عدم ظهورها نهائياً.
  • وللوقاية يمكن تغيير أسلوب الحياة والإكثار من شرب السوائل، وأيضاً السوائل المدرة للبول سواء القهوة والشاي والمشروبات الغازية.
  • كذلك العصائر خاصة الرمان والعصائر الخضراء، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي مفيد خاصة محتويات الثوم والبصل.
  • كذلك تناول الشاي الأخضر والذي من شأنه أن يحافظ على صحة البروستاتا والوقاية من التضحم أو سرطان البروستاتا.
  • وأيضاً محاولة الإفراغ الدائم للمثانة قدر المستطاع كل ساعتين او أقل، حتى عند عدم الشعور بالحاجة في التبول.

وأخيراً يمكنك ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي للتقليل تماماً من الإصابة بتضخم البروستاتا، وذلك لدور تلك النشاطات الرياضية المختلفة في الحفاظ على صحة البروستاتا ومنع حدوث أي أعراض.

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى