الأمومةالاستشاراتالاطفالالصحة والجمالالعناية بالبشرةالعناية بالشعرالمرأةالنساء والولادةنصائح طبية

أضرار ومخاطر مادة الكافيين

تعددت أضرار ومخاطر مادة الكافيين على الرغم من فوائد الكافيين بالجسم إلا أن الإفراط من تلك المادة من شأنه أن يؤثر بالسلب على الأجهزة والأعضاء الداخلية.

أضرار الكافيين :
أضرار ومخاطر مادة الكافيين :

  • يؤدي الإفراط في مادة الكافيين إلى زيادة ضربات القلب عن الطبيعي والتي قد ينتج عنها حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • كذلك اضطرابات الدورة الدموية ونسبة الكوليسترول بالدم وبالتالي زيادة فرص الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • كما يؤدي إلى حدوث اضطرابات بالمخ وزيادة الشعور بالقلق والتوتر نتيجة مقاومة الخلايا لإنعدام تأثير الكافيين.
  • بالإضافة إلى حدوث اضطرابات وخلل بالنواقل العصبية والتي تؤدي إلى صعوبة النوم وعدم القدرة على الإسترخاء.
  • كذلك قد تؤدي الزيادة المفرطة إلى التأثير السلبي على الأجهزة والأعضاء الداخلية والشعور بالخمول والكسل غير الاعتيادي.
  • وذلك نتيجة تأقلم الجسم على نسب معينة من الكافيين والتي أدت إلى تحول فرط النشاط والحيوية إلى الشعور المفاجئ بإحباط وإرهاق.
  • ومن الجدير بالذكر أضرار ومخاطر مادة الكافيين على مصابي ضغط الدم والأوعية الدموية من التعرض لضيق التنفس.
  • كما يؤثر بالسلب على الجهاز الضمي عند المعاناة من عسر الهضم أو ارتجاعات.
  • كذلك التعرض لهشاشة العظام  وذلك لقلة الامتصاص وسحب نسبة الكالسيوم بالعظام خاصة عند مصابي سوء الإمتصاص. 
  • لذا يجب عند التعرض لأي من تلك الحالات الإمتناع عن كافة المشروبات والمنتجات المحتوية على مادة الكافيين.

أضرار الكافيين على الحامل :

  • يجب كذلك على النساء خلال فترة الحمل لتجنب أضرار ومخاطر مادة الكافيين ومنع الإفراط بها ومتابعة تأثيرها وذلك لتجنب المخاطر والأثار الجانبية.
  • كذلك حدوث اضطرابات بخلايا المخ والشعور الدائم بالقلق والتوتر خلال فترة الحمل.
  • وأيضاً زيادة فرص التعرض لاضطرابات الجهاز الهضمي من زيادة إفرازات أحماض المعدة وبعض المشاكل الصحية.
  • ومن الجدير بالذكر التأثير على حجم المولود واحتمالات انخفاض وزن الجنين عن الطبيعي.
  • كما قد ينتج عنها في بعض الأحيان عند الإفراط في بداية الحمل إلى الإجهاض التلقائي.
  • لذلك يفضل الإعتدال خاصة فترة الحمل ومتابعة الإستخدام من مادة الكافيين بصورة دورية للحفاظ على صحة المرأة والجنين.

مضاد الكافيين :

  • يستخدم الكثير من الأشخاص مادة الكافيين بصورة أكثر من اللازم الأمر الذي يستلزم استبدال مادة الكافيين بالجسم.
  • وكذلك محاولة التخلي عنها لتجنب أضرار ومخاطر مادة الكافيين والمشاكل الصحية التي تعرض لها الشخص بعد الإفراط في التناول.
  • فمن الممكن تقليل حاجة الجسم للكافيين بواسطة كثرة شرب المياة بكميات تكفي حاجة الجسم وتزيد.
  • ومحاولة إبقاء الجسم رطباً ومنع التعرض للجفاف خاصة على الجلد، ومحاولة تقليل نسب الكافيين العالية المعتاد عليها.
  • وقد تكون تلك العملية باستخدام مشروبات أقل تأثيراً، أو الإمتناع التام إن أمكن لحين رجوع الجسم للحالة الطبيعية دون الحاجة الماسة لمادة الكافيين.
  • وأيضاً تساعد ممارسة الرياضة على تسهيل المهمة والمساهمة في التخلص من مادة الكافيين بالجسم.
  • كذلك محاولة التقليل أو منع الأطعمة التي تحتوي على ألياف غذائية مثل التوت والعدس والشعير وبعض الحبوب والتي تقلل امتصاص الكافيين.
  • وبالتالي صعوبة التخلص من نسبته بالجسم وبطء عودة الجسم للحالة الطبيعية مرة أخرى.
  • لذلك يُفضَّل الإعتدال في مادة الكافيين بنسب لا تزيد عن الحد المسموح الجيد للجسم غير الضار منعدم الآثار الجانبية.
  • وذلك لتجنب أضرار ومخاطر مادة الكافيين على الجسم إذا ما زادت النسبة عن الحد الطبيعي المسموح به.

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى