أمراض الكلي والمسالك البوليةادوية بدون وصفات

حصوات الكلى (أسباب/ أعراض / طرق العلاج والوقاية)

حصوات الكلى عبارة عن كتل من الأملاح الزائدة المترسبة بداخل الكليتين نتيجة تجمع صخري لمجموعة من الكريستالات تختلف في الحجم.

يمكن أن تكون صغيرة الحجم يسهل تحركها بداخل الجسم مروراً بالحالب ونزولها مع البول دون التسبب بأي أعراض.

أو قد تكون كبيرة الحجم فتتسبب بإنسداد في الحالب وهنا تبدأ خطورة تلك الحصوات المترسبة التي ينتج عنها آلام حاده وتتطلب تدخل طبي.

أسباب التعرض لحصوات بالكلى :

  • الجفاف وقلة شرب المياه يؤدي إلى تركيز البول الذي يساعد على سهولة وترسب وتجمع الحصوات بداخل الكليتين.
  • كذلك الإكثار من استخدام بعض المكملات الغذائيه بشكل يؤدي إلى ترسب بعض الأحماض.
  • والتي يصعب التعامل معها نظراً لكثرتها في منطقة الكلية.
  • أيضاً اتباع نظام غذائي به نسبه عالية من البروتين وخاصة الأطعمة التي تحتوي على نسبة عنصر الصوديوم بصورة عالية.
  • والذي يؤدي بدوره إلى زيادة كمية الأملاح بالجسم.
  • كذلك تعاطي بعض الأدوية أو مضادات الحموضة بكثرة والتي تؤدي إلى زيادة نسبة الإصابة بحصوات الكلى.
  • بالإضافة إلى السِمنة وزيادة الوزن وارتفاع كتلة الجسم وقياس الخصر، كذلك الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.
  • وأيضاً المصابين بعدوى المسالك البولية والتي تسهم في زيادة نسبة الإصابة، كذلك من يعانون من الإسهال وسوء الإمتصاص.
  • كذلك الحصوات الناتجة عن داء النقرس والتي يسهل أن تذوب عن بعضها وترجع من الحالة المتماسكة الصلبة للحالة السائلة حتى دون استخدام أدوية.

أعراض الإصابة بحصوات الكلى :

  • أحياناً عند الإصابة بحصوات الكلى لا توجد أعراض واضحة خاصة إذا ما كانت تلك الحصوات صغيرة الحجم بحجم حبات الرمل.
  • فمن السهل نزولها عبر الحالب مع البول دون التسبب بأي أعراض.
  • ولكن أكثر سبب للشعور بآلام الإصابة هو عند حدوث إنسداد بالحالب.
  • وذلك الإنسداد نتيجة تحرك الحصوة عبر المسالك البولية وبالتالي يشعر المصاب بآلام في منطقة أسفل البطن والمنطقة الأربية.
  • كذلك الشعور بألم متغير في الشدة علي هيئة موجات.
  • كما يشعر المصاب بآلام عند التبول وقد يتغير لون البول إلى الداكن البني أو الاحمر، وقد يكون البول دموي.
  • بالإضافة إلى التبول المتكرر أكثر من المعتاد، أو قلة كميات التبول المصاحبة لآلام في بعض الحالات.
  • وأيضاً قد تؤدي الإصابة بحصوات الكلى إلى التعرض للحمى وارتفاع الحرارة، وكذلك الشعور بغثيان وأحياناً القئ.
  • بالإضافة إلى الشعور بآلام عديدة بمنطقة الجنب والظهر والضلوع وعدم الراحة في أي وضعية من وضعيات الجلوس أو الإستلقاء.

طرق العلاج والوقاية :

  • يمكن أن تعالج حصوات الكلى تلقائياً دون الشعور بها في بعض الحالات، إذا ما كانت من النوع صغير الحجم.
  • والتي يسهل تحركها خارج الكلية مروراً بالحالب نزولاً مع البول دون حتى الشعور بها. 
  • ولكن يعاني الكثير من المصابين من عدم التمكن من خروج تلك الحصوات من الكلى.
  • وظهور بعض الأعراض السابقة والشعور بآلام مختلفة في منطقة الجانب وأسفل الظهر، وبالتالي ضرورة التوجه للطبيب.
  • وذلك لعلاج الحصوات حسب الحالة إذا ما كانت تحتاج إلى أي تدخل جراحي للتفتيت أو بواسطة أي أنواع من الأدوية.
  • وقد يقوم الطبيب بتفتيت تلك الحصوات دون الحاجة لتدخل جراحي ولكن من خارج الجسم عن طريق الموجات الصوتية.
  • كما أن الكشف المبكر لتلك الحصوات يساعد كثيراً في سهولة علاجها.
  • ويُفضَّل في جميع الحالات المتابعة حسب طبيعة الجسم ومدى التأثر بالحصوات وتجنب احتمالات رجوعها مرة أخرى.
  • ومن الجدير بالذكر أنه يعاني البعض من الإكتشاف المتأخر نتيجة عدم الشعور بأي أعراض بالبداية.
  • ومن ثم بداية ظهور الآلام الحادة الغير محتملة والتي تسبب آلاماً مضاعفة شديدة في تلك المنطقة.
  • لذلك يجب التوجه مباشرة للطبيب والمتابعة الدورية لتجنب أي آثار جانبية قد تؤدي إلى الإصابة بفشل كلوي.

الوقاية من الإصابة بحصوات الكلى :

  • للوقاية من إمكانية الإصابة أو إذا ما كنت قد أصبت بها، فيجب الحرص دائماً على شرب كميات كبيرة من المياه والسوائل.
  • والتي تساعد علي انعدام تركيز البول في الكليتين مما يؤدي إلى صعوبة تكوين مثل تلك الحصوات.
  • ومن الجدير بالذكر أن بعض الأملاح ونسبة الصوديوم العالية الناتجة عن بعض الطعام هي السبب الرئيسي في الإصابة.
  • لذلك يمكن التقليل من نسبة الملوحة والوسطية والإعتدال في نسب كل من تلك المأكولات بما يناسب حالتك الصحية.
  • كما ينصح بممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة والتي تسهم في الحفاظ على الجسم والوقاية من الإصابة بشكل ملحوظ.
  • كذلك تساعد الرياضة والحركة عند تعويض الفقد بالجسم في سهولة التخلص من السموم والحصوات تماماً بشكل دوري.

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى