أمراض الجهاز الهضميأمراض القلب والاوعية الدمويةالأمراضالأمراض غير المعديةالتغذيةالطب العامدليل الأدوية الطبية

الكوليسترول أنواعه ووظائفه الرئيسية وعلاقته بارتفاع ضغط الدم ..

الكوليسترول عبارة عن عنصر شمعي وهو مادة ضرورية مهمة جداً لجسم الإنسان والتي تحتاجها شتى أنواع الخلايا، وتوجد في الكبد والدم.

وهو مهم بشكل خاص في المخ و الأعصاب والجلد والكثير من الوظائف الحيوية بالجسم.

الوظائف الرئيسية للكوليسترول في الجسم :

  • يستخدم في الجلد وذلك عند التعرض لأشعة الشمس في إنتاج فيتامين (د) .
  • كما يدخل في إنتاج الهرمونات الذكرية والأنثوية عند الرجال والنساء.
  • كذلك يعد أحد أهم العناصر لإعادة إنشاء الطبقة الخارجية لجميع جدران الخلايا بإنتظام وجعلها أكثر مرونة.
  • وذلك للتاقلم على درجات الحرارة الخارجية بسهولة.
  • بالإضافة إلى هرمونات الستيرويد التي تقوم بدورها بمكافحة الضغط العصبي.
  • ويستخدم كذلك بشكل هام في الكبد وذلك لتكوين العصائر الهضمية مما يساعد على هضم الدهون التي تناولها بصورة جيدة.
  • وأيضاً إنتاج الهرمونات التي يحتاجها الجسم.
  • كذلك التحكم في الخلايا العصبية وسهولة التواصل وذلك لحمايتها بتكوين غلاف خارجي مرن.

أنواع الكوليسترول :-

  • النوع الأول : عبارة عن بروتين دهني عالى في الكثافة.
  • ودوره هو حمل الكوليسترول الخفيف الضار من الأماكن الغير مرغوب بالتواجد بها إلى الكبد لسرعة التعامل معه.
  • وبالتالي الحفاظ على الطبقة الداخلية للأوعية الدموية لذلك يعرف هذا النوع بالكوليسترول الجيد.
  • النوع الثاني : ويعرف بإسم البروتين الدهني منخفض الكثافة.
  • حيث يقوم هذا النوع بنقل الدهون بالجسم لتمكين الخلايا من تحقيق أكبر إستفادة ممكنة.
  • نتيجة لتلك العملية ورغم الفائدة التي يقدمها ذلك النوع للجسم إلا أنها لا تستمر طويلاً حيث يترسب في الأوعية الدموية.
  • وبالتالي اختراق الطبقة الداخلية ويبدأ في التراكم والإلتصاق بالشرايين واحتمالية الإصابة الحتمية بأمراض القلب.
  • كما أنه في أغلب الأحيان قد يحدث ارتفاع في نسبة الكوليسترول بالدم.
  • لذلك يجب معرفة ما هي الأضرار الناتجة عنه وأيضاً كيفية التعامل السليم وطرق العلاج.

علاقته بإرتقاع ضغط الدم :

  • مستوى الكوليسترول في الدم الذي يقوم بتوزيع الإستفادة على خلايا الجسم يمكن أن يكون مرتفعاً.
  • وبالتالي يقوم بالترسب في شكل صفائح بالأوعية الدموية واحتمالية انسداد الشرايين والتي تزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية.
  • كما يمكن أن تتسارع نسبة الخطورة إذا كان الشخص مدخناً أو مصاباً بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.
  • وفي تلك الحالة يقوم العديد من الأطباء بإتخاذ منحنى العلاج القائم على منع ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • ولكن لن يتم إزالة الكوليسترول المتسرب في الشرايين ونتيجة لذلك لن يقدر الجسم على الإستفادة من أي أدوية.
  • كذلك في حالة مرض السكري وعدم إستفادة الجسم من الأنسولين.
  • حيث أن ضخ ودوران الدم أصبح ضعيفاً وتحدث مصادمة مع القلب وتوسع الشرايين مما يؤدي إلى ارتفاع الضغط.
  • وبالتالي عملية تنظيف الشرايين من الكوليسترول والصفائح المتسربة لا تتم بواسطة أدوية كيميائية.
  • وإنما تلك التي تحتوي على الألياف بشتى أنواعها من منظفات الشرايين.
  • كذلك يمكن إتخاذ نظام غذائي لتنظيم حركة الكوليسترول وبدء إخراجه بطريقة سليمة.
  • وبالتالي ضبط ضغط الدم والسكر وبداية استجابة الخلايا للإستفادة خاصة من الأنسولين.
  • كما تلعب الأعشاب دوراً هاماً في تنظيف الأوعية الدموية بطريقة أكثر من فعالة أهمها “الثوم”.
  • والذي يقوم بتنظيم حركة الكوليسترول في الدم ومنع الترسبات وإزالتها، وكذلك من الأعشاب يمكن استخدام أوراق الزيتون.

ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم وعلاقته بضيق التنفس :

  • قد يؤدي ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم إلى ظهور آلام الصدر الغير اعتيادية.
  • فيشعر الشخص المصاب بثقل وقبضات متتالية في منطقة الصدر.
  • تظهر تلك القبضات مع المجهود وأحياناً بدون اي مجهود.
  • ذلك الألم يحدث في منتصف الصدر أو في محيط الصدر ككل وأحياناً تشعر به في الفك أو غيره من تلك المنطقة.
  • وليس بالضرورة وجود ألم بمنطقة الكتف الأيسر.
  • كما يتعرض بعض المصابين للقئ والدوخة وخفقان القلب وصعوبة في التنفس وضيق مفاجئ غير اعتيادي.
  • لذلك عند الشعور بتلك الأعراض يفضل أخذ أربع حبات من الأسبرين بعد استشارة طبية.
  • والذهاب لأقرب مشفى مع عمل رسم للقلب لإتخاذ اللازم والإطمئنان.

وأخيراً العلاج المبكر وتحديد نسبة الكوليسترول المبكرة مهمة جداً وقد يغفل العديد من الناس عنها رغم ضرورتها. 

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى