أمراض الأنف والأذن والحنجرةالأمراضالأمراض الصدريةالطب العام

الجيوب الأنفية Sinusitis ، أسباب الالتهابات وأعراضها وطرق العلاج الفعَّال

الجيوب الأنفية هي عبارة عن امتدادات محفورة بعظام الوجه خاصة منطقة الأنف ومايجاورها.

تتكون من (٨) فتحات :- (٢) منهم أعلى العينين – (٢) أعلى الأنف بين الحاجبين – (٢) على الجانبين بعظام الخدين – (٢) خلف الأنف .

إلتهاب الجيوب الأنفية :

  • الجيوب الأنفية تُغطَّى بمجموعة أغشية مخاطية تستجيب لأي مسبب للحساسية والعدوى في حالة التعرض لإلتهاب.
  • مما يؤدي إلى الشعور بألم ناتج عن ضغط شديد بالرأس ومنطقة الوجه ككل وصولاً بالأسنان.
  • كذلك عند التعرض لأي نوع من الميكروبات تُغطى أغشية الجيوب الأنفية بإفرازات مما يسبب آلام.
  • ومن الجدير بالذكر أن الالتهابات قد تكن موسمية وأعراضها مشابهة لأعراض البرد.
  • كما قد تطول لتصبح نوبات متكررة بالسنة الواحدة أو قد تكن مزمنة.

ما هي أسباب إلتهاب الجيوب الأنفية ؟

  • التهابات فطرية تتسبب في عدوى للأغشية المخاطية أعلى الجيوب الأنفية.
  • كذلك التعرض للعوادم والملوثات كالدخان النابع من السجائر على سبيل المثال.
  • كما أنه في أغلب الأحيان يكن سبب الإصابة هو التعرض لنزلة برد شديدة أو أي ميكروب خارجي.
  • بالإضافة إلى كثرة الرشح والجلوس لفترات طويلة وبصورة مستمرة بإتجاه المراوح أو التكييفات.
  • كذلك التعرض للهواء الخارجي بطريقة خاطئة مما يسبب سيلان بالأنف وكثرة الرشح ينتج عنه الالتهاب.
  • كما قد بتسبب في التهاب الجيوب الأنفية حدوث إلتهاب بالأسنان.
  • ومن الجدير بالذكر مناعة الجسد الضعيفة قد تؤدي بدورها إلى سهولة تسرب البكتيريا مسببة الإلتهاب.

الأعراض الناتجة عن الإصابة :

قد يسبب إلالتهاب بعضاً من الأعراض الآتية مجتمعة أو كلاً على حدة :

  • صعوبة التنفس الناتج عن احتقان الأنف وانسداده والتنفس من الفم.
  • كذلك التهاب العصب المسئول عن حاسة الشم مما يؤدي لإنخفاض أو فقدان تام لحاسة الشم.
  • كما أن الضغط الداخلي الشديد بمنطقة الجيوب الأنفية يؤدي إلى انسداد الأذن.
  • كذلك الشعور بصداع في منطقة الوجه ككل خاصة عند الإنحناء أو النوم.
  • بالإضافة إلى الشعور بألم بمنطقة الفك والأسنان وأيضاً كثرة السعال المصحوب ببلغم.
  • وحدوث ألم أو انتفاخ بمنطقة الإصابة سواء بالخدين أو عند الجبهة أو حول العينين.
  • كما يعاني المصاب من كثرة إفراز مادة مخاطية كثيفة والشعور بها بالحلق ورائحة الفم الكريهة.
  • كذلك حدوث تصلب في الرقبة.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة :

  • المدخنين بصورة كبيرة هم الأكثر عرضة لمثل تلك الإلتهابات نظراً التعرض المباشر للهواء الملوث.
  • وأيضاً الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات بالجهاز المناعي.
  • كما قد يعاني منها الأشخاص المصابون بمرض الربو.
  • كذلك المصاب بأي نوع من الحساسية في الجسم على سبيل المثال حُمَى القش.
  • أو الرشح بصورة غير صحيحة والتعرض للهواء المباشر سواء عن طريق التكييفات أو المراوح بصورة مستديمة وغير صحية.

كيفية التعامل مع إلتهاب الجيوب الأنفية وطرق العلاج :

  1. المداومة على غسل الأنف وتنظيفه بصورة مستمرة.
  2. كما يستخدم العديد مياه البحر المالحة كطريقة لتنظيف الجيوب الأنفية.
  3. حيث يسهم ماء البحر – بمكون المحلول الملحي – في تخفيف أعراض الإلتهاب بصورة فعالة.
  4. كذلك الإكثار من شرب السوائل مما يساعد على تقليل الإفرازات الناتجة عن الإلتهاب وتسهيل عملية خروجها.
  5. بالإضافة إلى محاولة تقوية مناعة الجسم للتصدي لأي نوع من أنواع الميكروبات.
  6. وأيضاً الإقلاع عن التدخين أحد أهم العوامل التي تساعد على تقليل الأضرار الناتجة عن إلتهاب الجيوب الأنفية خاصة المزمنة.
  7. كذلك اتباع أسلوب حياة صحي ومحاولة البعد عن أي مسببات للحساسية أو الملوثات وكذلك البكتيريا.
  8. كما اتجه العديد من المصابين لإزالة الجزء المحيط بها (اللحمية) لتسهيل عملية خروج الإفرازات والتخلص من آثارها.
  9. ولكن ذلك الجزء ينمو من جديد مما يؤدي إلى رجوع نفس الأعراض بمرور الوقت.
  10. ومن الجدير بالذكر إلتزام البعض بالإتجاه إلى عمليات تنظيف الجزء المصاب عن طريق محلول ملحي يشبه مياه البحر.
  11. كذلك وجود جهاز لشفط الهواء وتنظيف المنطقة بالكامل.

وأخيراً كل تلك الطرق هي عوامل مساعدة للتقليل من آلام إلتهاب الجيوب الأنفية وإزالتها تدريجياً ويمكن تطبيقها بالمنزل مع الإلتزام بالراحة التامة.

Dr. Eman Gamal

دكتورة ايمان جمال خاطر كلينكال فارمسي ماجيستير في الكمياء العضوية من جامعة القاهرة حاصلة علي دبلومة تغذية وتغذية علاجية حاصلة علي دبلومة علم المستحضرات التجملية والتركيبات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى